تأتي الحاجة لوجود برنامج تحويل صيغ الفيديو، من الصيغ المختلفة التي تعتمدها أجهزة التسجيل المتنوعة والمتعددة في وقتنا الحاضر، فنحن


تأتي الحاجة لوجود برنامج تحويل صيغ الفيديو، من الصيغ المختلفة التي تعتمدها أجهزة التسجيل المتنوعة والمتعددة في وقتنا الحاضر، فنحن نستخدم هواتفنا النقالة لتسجيل الفيديوهات والصور من حياتنا اليومية، وكذلك كاميرات الديجيتال الرقمية المختلفة، وكل منها يسجل الفيديو ويعرضه بصيغة مختلفة قد لا تعمل على جميع مشغّلات الفيديو الشهيرة، وبدلًا من تنزيل مشغل فيديو خاص لكل نوع من أنواع الصيغ المختلفة، يكفي تنزيل برنامج تحويل صيغ الفيديو، وتحويل أي صيغة إلى الصيغة التي يقرأها مشغّلك، لكي تتمكن من مشاهدة الفيديو الخاص بك.



تعرف على برنامج تحويل صيغ الفيديو الاميز


أهمية برنامج تحويل صيغ الفيديو

ليست المشكلة في قراءة جهازك الكومبيوتر للصيغ المختلفة من الفيديو التي يتم تنزيلها فحسب، بل أيضًا أثناء نقل الفيديو من الجهاز الكومبيوتر، إلى الهاتف النقال، لحمل الفيديو معك ومشاهدته عن طريق الهاتف النقّال، لتفاجئ بأن الفيديو لا يعمل على هاتفك النقّال، وأن القارئ الخاص بالهاتف، لا يمكنه قراءة إلا صيغة واحدة معينة! عندها ستضطر إلى تحويل الصيغة التي يتواجد عليها الفيديو على جهاز الكومبيوتر بواسطة برنامج تحويل صيغ الفيديو.



أفضل برنامج تحويل صيغ الفيديو
من أهم وأفضل البرامج التي تقوم بهذه المهمّة لك، برنامج: Format Factory, Movavi, Video to video converter... وغيرها الكثير من البرامج المتميزة في هذا المجال.

روابط لتنزيل البرامج:


برنامج تحويل صيغ الفيديو





برنامج تحويل صيغ الفيديو



video to video converter


برنامج تحويل صيغ الفيديو


تتميز معظم هذه البرامج بقدرتها ليس على تحويل صيغ الفيديو فحسب، بل على تحويل صيغ الصوت أيضًا، والكثير منها يتيح إضافة الصوت إلى صور معينة لتحويلها لشكل فيديو أيضًا.
  
يوفّر لك برنامج تحويل صيغ الفيديو، قائمة كبيرة بأكثر صيغ الفيديو شهرة واستخدامًا على أجهزة الكومبيوتر، وفي الهواتف النقالة وكاميرات الديجيتال كذلك، لتختار أنت الصيغة التي تريد تحويل الفيديو الخاص بك إليها، وهذا يتطلب منك معرفة بالصيغة التي يقرأها مشغل الفيديو لديك، سواء على جهاز الكومبيوتر أو على الهاتف النقّال، أو على الكاميرا الديجيتال.
أما عن الفيديو الذي تقوم بتحويل صيغته، فإن برنامج تحويل صيغ الفيديو غالبًا ما يكون هو الكفيل بمعرفة صيغته، ولا داعي لتحديدها له مسبقًا.
تفاعل:

0 التعليقات